-->
اخبار دوت نت اخبار دوت نت
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

ذو القرنين من هو .. والى أي عصر ينتمي

ذو القرنين من هو .. والى أي عصر ينتمي

اخبار دوت نت

أختلف العلماء على من هو ذو القرنين وتحدث الكثير من العلماء والمفكرين والمؤرخين وعلماء الدين عن ذو القرنين واتفق العلماء في المضمون حول قصة ذو القرنين لاكن اختلفوا حول من أي عصر هو او الاختلاف حول ما اذا كان يعرف بأسم اخر ام لا

" وجاء ذو القرنين في القرأن الكريم لما أتاه الله من النبوه "

(( ويَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِى الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا * إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا ))

ومن اختلاف العلماء والمفكرين حول شخصية ذو القرنين اكتفي المؤرخين بقول الحقيقة الوحيدة المعترف بها بالقول ان ذو القرنين ملك عظيم ونبي وقال الباحثون انه احد ملوك مملكه " حمير " والمفسرون قالوا انه " نبى الله سليمان " وقال باحث سعودي ان ذو القرنين هو " اخناتون " الملك الفرعوني




وعن تسميتة بذلك الاسم " ذو القرنين " قال الباحثين والمؤرخيين ان هذا الاسم يعود لان ذو القرنين كان به ضربتين في رأسة واحدة في اليمين والاخرى في اليسار وليس ما يظنة الناس ان له قرنين في رأسة

وقد تكلم عن " ابن كثير " في كتبه " البداية والنهايه " حيث قال ان القرأن الكريم قد ذكر ذو القرنين انه ملك عادل بلغ المشارق والمغارب وحكم الحكم الاقاليم وكل من حولة وسار بينهم بالعدل واصبح وسلطان مؤيد " مظفر, منصور , قاهر , مقسط " واكد انه من الملوك العادلين

وقال مؤرخ اخر وهو " الحافظ ابن حجر " انهم قالوا ان ذو القرنين كان ملكاً نبياً وقيل عنه انه كان ملكاً من الملائكه وقيل عنه اكثر من ذلك

واقل " ابن هشام " عن هذه القصة انه يعتقد ان ذو القرنين هو " الاسكندر الاكبر " وقال احد المؤرخين وهو " الالوسي " ان كل هذه الاراء ليست صحيحة ثم استثني من ذلك رأي ابن هشام ويد رأيه ان ذو القرنين هو الاسكندر الاكبر ودافع عن هذا الرأي بشدة





وقال " ابو الجعفر بن حبيب " في كتابه " المحبر " ان ذو القرنين هو " المنذر بن ابي القيس " احد ملوك " الحيرة " وامة ماء السماء مأوية بنت عوف بن جشم

وقال احد المؤرخين الايرانيين ويسمي " اليعقوبي الاصبهان " ان ذو القرنين هو " من حكام الروم اولهم فيلفوس ومن بعدة ابنة الاسكندر 

وقال المؤرخ الشهير " القرطبي " قال في تفسيرة ان ذو القرنين هو من اهل مصر وكان اسمة " مرزبان "

وفي ابحاث اخرى اجريت عن الكشف عن شخصية ذو القرنين للباحث " سامي القسيمي " فى كتاب العهد العتيق ان ذو القرنين هو الملك " كورش " ملك الفرس وانة كان مؤمناً بالله واليوم الاخر وقد تم ذكره في كتاب الاشعياء بكلمة " راعي الرب "



وذكر ايضاً ان اليهود يجلون ويحترمون كورش احتراماً كبيراً للغاية بسبب انة خلصهم من الاسر على يد ملك بابل واعاد لهم اذارهم المخزونة لدى ملك بابل واعادهم الى ارضهم واعطاهم الكثير من المال لاعادة بناء الهيكل

وقال احد المؤرخين ان ذو القرنين هو نفسه " الملك سليمان " واستندوا في ذلك الي ان الملك سليمان ذكر في القراءن الكريم بأنه له ملكاً واسعاً ولديه ما يمكنة من بلوغ مقاصدة الكبيرة وانه كان يمتلك ملكاً يمتد من مشارق الارض الى مغاربها وهذا ما يجمع ما قيل عن ذو القرنين ونبي الله سليمان

وقال المؤرخين ايضاً ان ذو القرنين هو " اخناتون " الملك الفرعوني استندوا في ذلك الى ان اخناتون كان موحداً بالله وقصتة تقترب من قصة يأجوج ومأجوج

ويقول احد المؤرخين ان ذو القرنين هو احد ملوك مملكه " حمير " ويستندون في ذلك الى ان ما كان احداً في هذا العالم يطلق الاسماء المصحوبة بالرمز " ذو " او " ذى " او "ذا" الا اهل حمير في " منطقة اليمن " وكان ملوك اليمن يحبون اطلاق قبل اسمائهم تلك الرموز وينطبق هذا على العرب عموماً

إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

اخبار دوت نت

2020