-->
اخبار دوت نت اخبار دوت نت
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

الذكرى الـ 75 على انتهاء الحرب العالمية الثانية

الذكرى الـ 75 على انتهاء الحرب العالمية الثانية


تحل هذه الايام ذكرى انتصار امريكا وبريطانيا والاتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية وسقوط المانيا النازية

وتعد الحرب العالمية الثانية الاكثر دموية بجانب الحرب العالمية الاولي ولم يحتمل العالم وقتها تداعيات الحرب العالمية الثانية خصوصاً ان الحرب العالمية الثانية بدأت عام 1939م أي بعد مرور 21 عام فقط على انتهاء الحرب العالمية الاولي 

وتعتبر الحرب العالمية الثانية هي الاكثر دموية في تاريخ البشرية حيث شارك بها ما يزيد عن 100 مليون شخص من 30 دوله اندفعت الى ساحة المعركة التى جعلت من التحالفات هي السبيل الوحيد في الثبات حتى انتهاء الحرب 

وفقد العالم في تلك الحرب الدموية ما يقارب من 85 مليون قتيل حسب التقارير الأولية التى تحدثت عن اعداد القتلى ولاكن وحتى الان لم ينجح احد في حصر اعداد القتلى الذين راحوا ضحية جنون القوة بين الدول المتحاربة حيث سخرت الدول المتحاربة كل ما لديها من قوة صناعية وزراعية وعسكرية ومدنية للجهود الحربية من اجل استكمال الحرب



وبدأت الحرب عام 1939م بجتياح المانيا لدوله بولندا دون سابق انذار مما دفع الدول التى أعلنت حمايتها على بولندا بعد الحرب العالمية الاولي " انجلترا - فرنسا " لدخول الحرب واعلان الحرب على المانيا النازية لتبدأ الحرب رسمياً بعدها بأيام قليلة

واتفقت المانيا النازية مع الاتحاد السوفيتي على امداد المصانع الالمانية بالمواد الخام لانتاج ما يلزم لمواصلة الحرب وشكلت تحالف عسكري بجانب ايطاليا الفاشية بقيادة " الفريدو موسوليني " والامبراطورية اليابانية بقيادة " الامبراطور هيرو هيتو " والجنيرال " توجو " 

حيث أعلنت اليابان الحرب على الصين عام 1937م أي قبل الحرب العالمية بعامين ولاكن لم تنفذ تهديدها وتجتاح الصين الا مع بدأ الحرب العالمية الثانية ونجحت اليابان في اجتياح الصين والسيطرة عليها فضلاً عن مهاجمة المستعمرات الامريكية والبريطانية من اجل " المطاط و النفط " 

ثم أعلنت اليابان الحرب على الولايات المتحدة الامريكية لرفض امريكا تزويد اليابان بالنفط بسبب حلافتها لالمانيا وهذا ما تسبب في هجوم اليابان على المستعمرات الامريكية والبريطانية هناك وعلى رأسها قاعدة "  بريل هاربرت  " في المحيط الهادي والتى تسببت في قتل ما يزيد عن 2500 بحار امريكى

وفي نفس الوقت كانت المانيا النازية تجتاح اوروبا واستطاعت منذ عام 1939م وحتى عام 1941م من السيطرة على مساحة كبيرة من قارة اوروبا بالاضافة الى سقوط فرنسا في يد الجيش النازي ورفع علم " ايدولف هتلر " على كتدرائية استراسبورغ مع اعطاء وعود للاتحاد السوفيتى بتقاسم الارض الاوروبية المجاورة للاتحاد السوفيتي بما فيها من مواد خام ومقدرات 

ولاكن في يونيو عام 1941م قررت المانيا النازية بقيادة ايدولف هتلر بجانب دول المحور ايطاليا واليابان قررت غزو الاتحاد السوفيتي في عملية عسكرية مدمرة عرفت بأسم " عملية بارباروسا " وبدأ الجيش الالماني في اجتياح الاتحاد السوفيتى رغبه منهم الوصول لعاصمة الاتحاد السوفيتى موسكو

وفي الوقت الذي كان فية الجيش الالماني يقاتل في اكبر ساحة حربية عرفها التاريخ على اراضي الاتحاد السوفيتى كانت اليابان تضرب المستعمرات الامريكية والبريطانية مما جعلها تسيطر وبشكل بالغ السرعة على جزء كبير من غرب المحيط الهادي

واستمرت المعارك الدموية حتى عام 1942م والذي شهد اول هزيمة لدول المحور اذ قامت معركة بين البحرية الامريكية والبحرية اليابانية في معركة تسمى " معركة ميداوي " وكانت البحرية اليابانية تهاجم ميداوي القاعدة الامريكية بـ 4 حاملات طائرات بينما كان هناك حاملتي طائرات امريكية فقط 

وتمكنت البحرية الامريكية من استغلال اقلاع جميع الطائرات اليابانية لمهاجمة قاعدة ميداوي وقامت بأغراق 3 حاملات طائرات يابانية بينما تمكنت البحرية اليابانية من اغراق حاملة طائرات امريكية واحدةفي اول هزيمة لدول المحور

ثم الهزيمة الثانية لدول المحور بهزيمة جيش المانيا النازية في مصر في منطقة العلمين في اول هزيمة يتلقاها الجيش الالماني بعد اجتياح اوروبا والسيطرة عليها مما تسبب في ابتعاد المانيا عن شمال افريقيا بالكامل وشكلت هزيمة المانيا في العلمين صدمة للقيادة الالمانية حيث كان القائد الالماني الشهير " روميل " الملقب بثعلب الصحراء هو من تلقي الهزيمة في العلمين

وتوالت هزائم دول المحور حتى تمكن الاتحاد السوفيتى بقيادة روسيا من هزيمة الجيش الالماني هزيمة ساحقة في مدينة " استالينجيراد " حيث تكبد الالمان خسائر فادحة هناك ثم الاتجاة الى محاصرة ايطاليا والتى انهارت سريعاً وسقطت في يد دول الحلفاء وشهدت المعارك اعدام موسولينى زعيم الفاشية

وفي نفس الوقت هاجم الحلفاء القوات اليابانية في غرب المحيط الهادي ووجهت لها الهزيمة تلوا الاخري حتى تراجعت اليابان بشكل كبير واصبحت دول المحور في موقع الدفاع وقد وجهت دول الحلفاء صدمة كبرى لالمانيا النازية بتحرير فرنسا في معركة كبرى عرفت فيما بعد بأسم " انزال النورماندي " 

لتنهار المانيا النازية سريعاً امام ضربات الاتحاد السوفيتى حتى تمكن الاتحاد السوفيتى من اخراج الجيش الالماني من جميع الاراضي التى خسرها ثم تقدم لغزو المانيا نفسها في اول هجوم على المانيا خلال الحرب العالمية الثانية 

وفي عام 1945م انتهت الحرب العالمية الثانية وأعلن العالم أسكات البنادق بعد دخول جيوش الحلفاء وغزو المانيا ودخول الجيش الاحمر السوفيتى الى العاصمة الالمانية برلين والسيطرة عليها ومع قيام امريكا بألقاء قمبلتين نوويتين على اليابان " هيروشيما - ناغازاكي " استسلمت اليابان رسمياً في اغسطس عام 1945م 

وتم عقد مؤتمر بوتسدام الذي تم فية الاعلان الاول 26 يونيو 1945م  من خلالة استسلام المانيا الغير مشروط ثم بعدها قامت اليابان بالاستسلام الرسمي للولايات المتحدة الامريكية واعلان نهاية الحرب

وفي هذه الايام وقد مضي على انتهاء الحرب العالمية الثانية 75 عام يتذكر العالم كل عام ما تسببت به هذه الحرب من دمار هائل وقتل ما يزيد عن مليون مدني و 85 مليون شخص من الجيوش المتحاربة بالاضافة للخسائر المدية والمالية والتى تعطي العالم درساً قاسياً حتى لا تتكرر مثل هذه الجرائم مره اخري والاتجاه بدلاً من ذلك لنشر السلام في جميع شعوب العالم

إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

اخبار دوت نت

2020